بينيتي تقوم بتسليم الميغا يخت ميتيس، يخت مخصّص بطول 63 متراً مع تصميم داخلي مبتكر

تم إطلاق أوتام 85 جي تي أس الجديد: العرض الرسمي الأول في مهرجان كان لليخوت 2019 - اليخوت الأخبار
تم تسليم الميغا يخت ميتيس، يخت مخصّص بطول 63 متراً بهيكل صلب وألومنيوم إلى مالكها الألماني وعميلها الطويل الأمد في “يخت مومانتس”، الذي قدمه كورت ليمان إلى حوض بناء السفن. الكربون، والصلب المصقول والبلوط المبيض منمق مع إدراج الجلود هي المواد الرئيسية المختارة لهذا اليخت.

تم تصميم الديكورات الداخلية، التي صمّمها إستوديو المملكة المتحدة وباننبرغ آند راويل، الذي عمل بالشراكة مع بريجيت أوتي بأسلوب عصري. التصميم الخارجي هو عمل جورجيو كاسيتا.

الصالة الرياضية المخصصة على الطابق العلوي، ومهبط طائرات الهليكوبتر “تاتش أند غو” وجناح المالك التي تزيد مساحته عن 160 متراً مربعاً مع سريرين مزدوجين وشرفة في الهواء الطلق، كلها عوامل تساهم في جعل “ميتيس” نموذجاً فريداً من طراز بينيتي.

تم تسليم “ميتيس” إلى مالكها في ليفورنو. إنه يخت مخصّص طوله 63 متراً بتصميم داخلي مفصّل للغاية. في دوره كمستشار للمالك، كان كورت ليمان من “يخت مومانتس” مسؤولاً عن إدارة المشروع وأشاد ببنيتي على العمل الرائع الذي تميزت به كامل فترة التصميم وبناء ” ميتيس “: “أكّدت بينيتي إسمها مجدداً بإسم رمز من الطراز الإيطالي الخالد والتميز في بناء اليخوت الضخمة. فنّيو ومهندسو بينيتي من ذوي المهارات العالية والحرفيون الذين عملوا في حوض بناء السفن إبتكروا يختاً رائعاً. لقد كان تفاني الجميع في التواصل وتبادل وجهات النظر مع القبطان والمالك رائعاً. ” شاركت “يخت مومانتس” أيضاً بمسؤولية في تصميم وتطوير مشروع اليخوت الفخمة الأنيقة هذه – دائماً ما تهتم بإستكمال أفكار المالك ومطالبه وإلهامه، وقد تم تطوير السطح العلوي الإضافي لصالة الألعاب الرياضية بواسطة “يخت مومانتس” وأدركه تماماً بينيتي وجورجيو م. كاسيتا

التصميم الخارجي هو نتيجة التعاون بين بينيتي و جورجيو كاسيتا الذين سعىوا، من خلال تصميم مضني، إلى تحقيق أقصى قدر من النسب الديناميكية لليخوت ذي المقدمة الطويلة المذهلة ذي الحافة المستقيمة الرأسية. وقال المصمّم الإيطالي “ميتيس” عبارة عن يخت عصري، يعرض كميات كبيرة وراء الخطوط المتدفقة والميزات المبتكرة، مثل السطح الخاص. التصميم بسيط، ولكنه مميز لـ “بينيتي”.

التصميمات الداخلية هي نتيجة التعاون بين الإستوديو الألماني بيرجيت أوتي للتصميم الداخلي، ومقرّه في ولفرسدورف، وباننبرغ آند راويل ، وهو إستوديو باللغة الإنجليزية من إخراج ديكي باننبرغ وسيمون راويل. حصل الثنائي الذي يتخذ من لندن مقراً له، والمعروف عن إستنباط حلول مبتكرة تستند إلى أشكال جريئة وأشكال هندسية، بتصميم جذاب ومظهر رائع، على قدر كبير من الفسحة في التصميم. علق ديكي باننبرغ، الذي يشعر بسعادة غامرة بهذا المشروع، قائلاً: “إن التصميم الفريد لـ ميتيس قد حررنا ممّا أسميه” طغيان المحاذاة”، ممّا سمح لنا بإطلاق العنان لزوايا جديدة ووجهات نظر للتصميمات غير المتماثلة. نادي الشاطئ، حيث يتم تدوير الغرف بحوالي 30 درجة مقارنة بالتخطيطات التقليدية وتوفّر إطلالة جديدة على البحر من خلال الترانزستور والأبواب الجانبية.

يميّز حداثة هذا التناوب بالتحديد أيضاً الصالون الرئيسي وصالون السطح العلوي، ممّا يتحدى التوقعات والمفاهيم التقليدية.

تتجلى أصالة “ميتيس” أيضاً في جناح المالك، الذي يتميز بصالة ويوفّر إطلالة رائعة بزاوية 180 درجة بفضل الأسطح الزجاجية ذات الإرتفاع الكامل على سطح المقدمة. يعتمد تصميم هذه الغرفة على مجموعة معاصرة من التشطيبات الخشبية بإستخدام خشب البلوط المدّخن والكربون والفولاذ المصقول مع الكاكاتا ورخام البني. يمكن العثور على الأشكال الهندسية الجريئة في إطارات سرير الفولاذ المقاوم للصدأ والأثاث والتشطيبات. تتوفر أيضاً صالة خاصة في مقصورة مجالسة الأطفال، والتي تحتوي على شرفة تطل على البحر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *