Adler Suprema Yacht Hybrid Marine Solutions - أدلر سوبريما يخت، مولّد الحلول البحرية

Adler Suprema Yacht Hybrid Marine Solutions - أدلر سوبريما يخت، مولّد الحلول البحرية

Adler Suprema Yacht Hybrid Marine Solutions
أدلر سوبريما يخت، مولّد الحلول البحرية

Adler Suprema Yacht Hybrid Marine Solutions
أدلر سوبريما يخت، مولّد الحلول البحرية
Jan 29, 2018

أدلر سوبريما للحلول البحرية 


نظام الدفع الثوري على متن أدلر سوبريما يسمح لك بعبور الأطلسي بخزان واحد من الوقود.

-  أدلر لليخوت تكشف اليوم عن تفاصيل قوة الدفع الرائدة وأنظمة التكنولوجيا على متن سوبريما. 
-  مع قدرة كبيرة تصل إلى ٣٤٠٠ نانومتر في ثماني عقد، يمكن للمالكين عبور الأطلسي على خزان واحد من الوقود.
-  يوفر نظام مولد الدفع أدلر سوبريما (مولد مارين) الأداء الأمثل لمالكي اليخوت مع مجموعة من السرعات والكفاءة في إستهلاك الوقود.
-  وضع الدفع الاساسي لليخوت يظهر تحكم بالكامل وبشكل أوتوماتيكي سواء كان يستخدم الكهرباء، الهجين أو الديزل الثنائي الدفع.
وتكشف "أدلر لليخوت"، الذي يقع مقرها في سويسرا مع مصانع في إيطاليا، عن تفاصيل كاملة لأنظمة الدفع والتكنولوجيا الرائدة التي تعطي نظرة أعمق إلى أسس اليخوت، وتشرح لماذا تعتبر الشركة الجديدة ثورية للغاية.

وأدلر سوبريما هو اليخت الذكي للجيل القادم من مالكي اليخوت الذين لا يعرفون معنى كلمة "تسوية". فضلاً عن التصميم الداخلي والخارجي من نوفولاري لينارد، إحدى مصمّمي اليخوت الفاخرة الأكثر شهرة في العالم، وأدلر سوبريما تقدّم قوة الدفع الرائدة والحلول التقنية التي كسرت عوائق متعددة في مجال بناء اليخوت.
إن هذا اليخت الذي يبلغ طوله ٧٦ قدماً (٢٣.١١مترا) هو الأول من نوعه الذي سيتّم بناؤه بإستخدام نظام الدفع الهجين للحلول البحرية الهجينة (hybrid propulsion system HMS). كما أنه اليخت الأول في فئته الذي سيتم صنعه من ألياف الكربون، وهو أول يخت مختلط في العالم تم بناؤه من خلال تعاون فريق من الخبراء في قطاعات السيارات والطيران والبحرية.
وقد رسّخت أدلر في مجال بناء اليخوت مبادئها الأساسية في الموثوقية والكمال والسلامة، فضلاً عن توفير تقدير لأهمية الكفاءة الهوائية. وقد تمً تطوير الهندسة البحرية لهيكلية رينو CE-A  من طراز أدلر سوبريما على مدى أربع سنوات، مع إجراء تحليل دقيق يتضمن دراسة الكترونية لديناميات السوائل، بعد إجراء إختبارات مكثفة للخزانات في فيينا.
والنتيجة هي اليخت الذي يوفّر أفضل مزيج ممكن من الأداء والإبحار، مع درجة من الإستثمار في البحث والتطوير الذي لا مثيل له في فئتها.


حل فعّال وفريد

وبفضل الهندسة البحرية من الدرجة الأولى، يوفّر نظام الدفع الهجين (Hybrid Marine Solutions) من أدلر سوبريما لأصحابها الأداء الأمثل في مجموعة من السرعات وكفاءة في إستهلاك الوقود.
يتكوّن نظام HMS من محركين مزدوجين من كاتربيلار C18 بقوة ١١٥۰ حصان، وإثنان من وحدات الإلكترونية ATE 100kW ، وبطارية ليبو سعة 170 كيلو وات. وتستخدم الوحدات الإلكترونية للسيطرة على عمليات النظام والتغيير بين أساليب الدفع. وهي تشمل محرّك حرق الوقود إلى جانب تركيبة المحركات / المولدات الكهربائية. 
وتظهر نتائج الإختبار أن اليخت يمكن أن يوفّر في إستهلاك الوقود بنسبة تصل إلى ٣۰-٥۰٪ مقارنة مع أنظمة الدفع الديزل القياسية. في ثماني عقد يستهلك سوبريما فقط ١٢ لتراً من الوقود في الساعة. أمّا في سرعة تصل إلى ١٤ عقدة مع الدفع الهجين، نصل إلى حوالي ١۰۰ لتر في الساعة.
سيلبّي اليخت متطلبات المالكون سواء كانوا يسعون إلى الدفع الصامت أو إلى الإبحار السريع إلى الميناء. وسوبريما يمكن أن يصل بصمت إلى سرعة ١١ عقدة مدعومة من قبل المحرّكات الكهربائية وحدها، في حين أن السرعة القصوى التي يمكن تحقيقها تحت الدفع الديزل العادي هو ٣۰ عقدة.
سرعة الإبحار المحتملة لسوبريما هي مثيرة للإهتمام أيضاً. مع مجموعة كبيرة تصل إلى ٣٤٠٠ نانومتر في ثماني عقدة، يمكن للمالكي بشكل مريح عبور الأطلسي على خزان واحد من الوقود.
أما بالنسبة لأولئك الذين يحبّوا الإستمتاع بأصوات الطبيعة الهادئة، فإن بطارية ليبو يمكن أن توفر وسائل الراحة على يوم كامل دون الحاجة لتشغيل محركات الديزل أو المولد والمعانات من الضجة والأبخرة والإهتزاز.


السلاسة في تغيير أوضاع تشغيل نظام الدفع

ميزة فريدة من أدلر سوبريما هو الإنتقال السلس بين أوضاع تشغيل نظام الدفع الهجين HMS
الوحدات الإلكترونية "ATE" هي وحدات كهربائية مصمّمة ذات كفاءة عالية يمكن أن تعمل إما كمحرك أو كمولد. يتم تثبيتها على محور بين محركات "كاتربيلر" و"ناقل الحركات"، مفصولة بقابض بإحكام. وهكذا، يمكننا إستخدام وحدات مولدات الإلكترونية القوية جداً للشحن بسرعة فائقة من دون تشغيل المراوح. ويستغرق الأمر أقل من ساعة لإعادة شحن البطاريات الهجينة بالكامل - في حوالي ٢٣ لتراً فقط من الديزل، كما يقول فيليب بوتوتشنيك، الرئيس التنفيذي لشركة أدلر إنترناشونال. يسمح التصميم أيضاً لمحركات كاتربيلار بالعمل في وضع ديزل مزدوج مع إيقاف تشغيل الوحدات الإلكترونية، دون فقدان الكفاءة. ما نحن فخورون بشكل خاص هو أنه مع هذا النظام، يمكننا التبديل السلس بين مصادر الدفع: الكهربائي والديزل التوأم أو الهجينة حتى في ظل التسارع الكامل ".
نظام الدفع الأساسي لليخوت يتحكّم أوتوماتيكيا وبشكل تلقائي سواء كان يستخدم الدفع الكهربائي أو الهجين أو التوأم الديزل. عند الوصول إلى السرعة القسوة، يتم تشغيل نظام تقوية الطاقة تلقائياً، مع الإعتماد على جميع الأنظمة المتاحة، لتحقيق عقدة ونصف أكثر من السرعة. 
وإذا ما دعت الحاجة، يحق للقبطان أيضاً أن يختار يدوياً وضع الدفع الإيكولوجي للحد من إستهلاك الوقود بإضافة الطاقة الكهربائية للدفع. أو تشغيل المولد الذي يقود الوحدة الإلكترونية وذلك لتحميل بطارية الليثيوم أثناء السفر بثلاث سرعات مثالية ويتم تقليل ساعات التشغيل بسبب نظام HMS. في هذا الوضع يتم تشغيل محرك واحد فقط بالتناوب، ومن دون أي محرك في وضع إستعمال الطاقة الكهربائية. هذا النظام هو مثالي لرحلات بحرية بطيئة طويلة مثل البحار في القنوات أو الجزر، ولكن مع إمكانية الإبحار بسرعة أيضاً.
مع تسارع اليخت، سوف تتغير الأنظمة تلقائياً بين بعضها وسيتم الإنتقال ما بين مصادر الطاقة المختلفة، من دون تدخل من القبطان. ليس هناك أي إنقطاع في التسارع والإنتقال وبالتالي لا يمكن أن يشعر بها القبطان أو الركاب، الإشارة الوحيدة على ذلك هي شاشة الجهاز.


تكنولوجيا اليخوت الفاخرة المستقبلية

فضلً عن الأداء المتفوق على المياه، فإن أدلر سوبريما تؤمن التكنولوجيا التي عادةً تؤمن لليخوت الفاخرة الأكبر من ذلك بكثير. وهناك الكثير من الإبتكارات التي جعلت بناء هذا اليخت ممكناً، مع درجة عالية من التكامل والتكنولوجيا على متنه.
من منظار عملي ولإعطاء راحة البال، يتم تجهيز أدلر سوبريما بجهاز التحكم عن بعد إلى جميع الأنظمة التشغيلية، من الترفيه إلى مضخات تصريف المياه، لذلك يمكن أن يشعروا مالكوا اليخت وقبطانه بالراحة حتى عندما لا يكونون على متنه. هناك تسعة كاميرات مزودة على اليخت، بما في ذلك نظام الرؤية الليلية، والتي تساعد في المناورة وكذلك الرصد.
كل هذا فضلا عن الدعامات القوسية والماكنة، والضوابط ونظام تحديد المواقع الديناميكي. ما يعني أنه حتى أصعب المناورات يمكن القيام بها بسهولة.  بالنسبة لأولئك الذين يطلبون حماية خاصة ومتطورة، فان نظام الحماية في اليخت يتبع تكنولوجيا فائقة، الباب يعمل دون الحاجة الى مفاتيح بل  باستخدام بصمات الأصابع. 
وبطبيعة الحال، على اليخات ان يكون ممتعا". لذلك قام فريق أدلر، جنبا إلى جنب مع نوفولاري لينارد، بتصميم عدد من وسائل الراحة المخلوقة في مواصفات سوبريما، لضمان حصول الضيوف على تجربة يتوقعونها من اليخوت الفاخرة، ولكن مع تركيبها في حزمة أصغر.
وقد تم تجهيز التدفئة في السطح السفلي في الصالون الرئيسي والمقصورات الرئيسية، في حين أن قد تم دمج مبردات في مساند ذراع القيادة لتوفر لمسة فاخرة غير متوقعة. على السطح الخارجي، يمكن خفض منصة السباحة الى الماء وتتميز الأجنحة بوود الجاكوزي. وقد استخدمت تكنولوجيا الزجاج الخاصة لإعطاء خصوصية إضافية قليلا إلى التصميم الداخلي، ونرى في الصالون الرئيسي شاشة AV ٩٢ انشا" في السقف.
في حين أنه من الواضح أن أدلر سوبريما اختارت أن تحدد معاييرها في نطاق يتفوق عن اليخوت الأخرى في حجمها، وان تبحث عن أفضل حل، بعض من الاضافات الجميلة في  هذا اليخت هي بفضل التقدم التقني وليس اللمسات الفاخرة.
"نحن فخورون جدا بما حققناه في أدلر سوبريما"، يضيف بوتوتشنيك. “لقد بذلنا قصارى جهدنا لتجاوز التوقعات حيثما كان ذلك ممكنا وتقديم افضل منها, والاستفادة من الخبرة من خارج اليخوت لأخذ حقا الأمور إلى مستوى متقدم, ان هذا اليخت سوف يضع المعيار الذي سيتبعه الآخرون بلا شك ".
 


Adler Suprema’s Hybrid Marine Solutions

 
The revolutionary propulsion system on board Adler Suprema takes you to a transatlantic crossing on a single tank of fuel
- Adler Yacht today reveals full details on its ground-breaking propulsion and technology systems on board Suprema
- With a top range of up to 3,400nm at eight knots, owners could comfortably carry out a transatlantic crossing on a single tank of fuel.
- The Adler Suprema’s HMS (Hybrid Marine Solutions) hybrid propulsion system provides owners with optimal performance at a range of speeds and fuel efficiencies
- The default propulsion mode of the yacht controls fully automatic whether it uses electric, hybrid or twin diesel propulsion

Adler Yacht Suprema 27 foot

Adler Yacht, headquartered in Switzerland with construction facilities in Italy, is now revealing full details on its ground-breaking propulsion and technology systems, which give a deeper look into the yacht’s foundations and explain why the company’s new take on yacht building is so revolutionary.
The Adler Suprema is the smart yacht for the next generation of owners who don’t know the meaning of the word “compromise”. As well as pedigree interior and exterior design from Nuvolari-Lenard, one of the world’s most celebrated superyacht designers, the Adler Suprema offers pioneering propulsion and technology solutions that have broken multiple barriers in yachting.
The 76-foot (23.11-metre) motoryacht is the first in its kind to be built with a Hybrid Marine Solutions (HMS) hybrid propulsion system. The semi-displacement flybridge is also the first yacht in its category to be constructed from carbon fibre, and it is the first hybrid yacht in the world to have been built through the collaboration of expert teams in the automotive, aviation and marine sectors.

Adler Yacht Suprema 27 foot

Adler’s background in the aviation industry has rooted its core principles in reliability, redundancy and safety, as well as provided an appreciation for the importance of aerodynamic efficiency. The naval architecture of the Adler Suprema’s RINA CE-A certified hull form was developed over four years, with vigorous finite element analysis optimization involving computational fluid dynamics simulations, followed extensive tank testing in Vienna.
The result is a yacht that provides the best possible combination of performance and seaworthiness, with a degree of investment in research and development that is practically unheard of in its category.

Adler Yacht Suprema 27 foot


A uniquely efficient solution

Assisted by first-rate naval architecture, the Adler Suprema’s HMS (Hybrid Marine Solutions) hybrid propulsion system provides owners with optimal performance at a range of speeds and fuel efficiencies.
The HMS system consists of twin Caterpillar C18 1,150hp diesel engines, two ATE 100kW e-Units and a 170kW LiPo battery. The e-Units are used to control the system’s operations and transitions between propulsion modes. They comprise a combustion engine coupled to an electro-motor/generator combination.
Test results show that the yacht can offer fuel savings of up to 30-50% compared to standard diesel propulsion systems. At eight knots, the Suprema consumes just 12 litres of fuel per hour. Taking the speed up to 14 knots with hybrid propulsion, this figure is just above 100 litres an hour.
Whether owners are seeking silent and sedate propulsion or a fast passage to port, the yacht delivers. The Suprema can reach speeds of up to 11 knots powered silently by the electric motors alone, while the top speed achievable under normal diesel propulsion is 30 knots.
The Suprema’s potential cruising range is equally impressive. With a top range of up to 3,400nm at eight knots, owners could comfortably carry out a transatlantic crossing on a single tank of fuel.
For those who enjoy the peaceful sounds of nature afloat, the LiPo battery can provide a full day’s onboard amenities on a single charge without the need to turn on diesel engines or a generator, and experiencing the noise, fumes and vibration that this provides.

Adler Yacht Suprema 27 foot


Seamless transitions between propulsion modes

A unique feature of the Adler Suprema is the seamless transition between operational modes of the HMS hybrid propulsion system.
“The ATE e-Units are custom-designed, high-efficiency asynchronised electric units that can work either as a motor or as a generator. They are installed on the shaft between the Caterpillar engines and the gearbox, separated by clutches. Thus, we can use the e-Units as very powerful generators for super fast charging while the propellers are not rotating. It takes less than an hour to fully recharge the hybrid batteries – at only about 23 liters of diesel,” says Philipp Pototschnik, CEO of Adler International. “The design also allows the Caterpillar engines to work in twin diesel mode with the e-Units shut off, without loss of efficiency. What we are particularly proud of is that with this system, we can seamless switch between the propulsion sources: electric, twin diesel or hybrid.- even under full acceleration”.
The default propulsion mode of the yacht controls fully automatic whether it uses electric, hybrid or twin diesel propulsion. At the highest speeds available on the Adler, a power boost mode automatically kicks in, drawing on power from all available systems, to maximize the top speed by a further 1.5 knots.
Should the need arise, the captain may also manually select the eco boost mode to reduce fuel consumption by adding electric power to propulsion, or the generator mode, which commands the e-Unit to load the lithium battery while traveling at three optimum charging speeds maintenance and running hours of the engines are reduced due to our smart Hybrid Marine System. In hybrid mode we alternately run only one engine, in electric there is none. The system is perfect for long slow cruises such as channels or island hopping, but can also go fast.
As the yacht is accelerated, it will automatically shift where it is drawing its power from, transitioning “through” the different power sources, without any need for manual selection from the captain. There is zero interruption in acceleration and the transition cannot be felt by the captain or passengers, with the only indication being the monitor’s display of power source.

Adler Yacht Suprema 27 foot


The technology of tomorrow’s superyachts

As well as superior performance on the water, the Adler Suprema delivers state-of-the-art technology that is usually reserved for much larger luxury yachts. A lot of innovations have made the creation of this truly superlative yacht possible, with a high degree of automation and integration of the onboard technology.
From a practical perspective and to give peace of mind, the Adler Suprema is fitted with remote control of all operational systems, from the entertainment to bilge pumps, so owners and captains can feel at ease even when they are not on board. There are nine cameras fitted across the yacht, including a FLIR night vision system, which assist with manoeuvring as well as monitoring.
As well as bow and stern thrusters, joystick controls and a dynamic positioning system mean that even the toughest of manoeuvres can be carried out easily. For those who are particularly security conscious, a high-tech keyless system has been integrated for door access as well as helm controls, using cutting-edge fingerprint technology.
Of course, yachting should also be about enjoyment. Adler’s team, alongside Nuvolari-Lenard, designed a number of creature comforts into the Suprema’s specification, to ensure that guests receive an experience they would expect of a superyacht, but fitted into a smaller package.
Under-floor heating has been fitted in the main salon and cabin heads, while cup coolers integrated into the cockpit’s armrests provide an unexpected luxury touch. On the exterior, the stern’s swimming platform can be lowered into the water and the foredeck features a Jacuzzi. Private glass technology has been used to give a little extra privacy to the interior while in port, and the main salon has a 92-inch rolling AV screen integrated into the ceiling.
While it’s clear that the Adler Suprema has chosen to define its standards not by those other vessels in its size range, but by tirelessly searching for the very best solution, some of the most interesting surprises come from its technical progress rather than its luxurious touches.
“We are very proud of what we have achieved in the Adler Suprema,” adds Pototschnik. “This is a yachtsman’s vessel, and we have done our utmost to exceed expectations wherever possible, drawing on expertise from outside of yachting to really take things to the next level. It sets the standard where others will no doubt follow.”


Adler Yacht Suprema 27 foot
 

 
Listings to be compared
There are no listings to compare
Log in
Username
Password
Forgot password? Remind