أوسيا نيمو 50 إسمه الجليد، يخت وُلد لجعل الحلم حقيقة

أوسيا نيمو 50 إسمه الجليد، يخت وُلد لجعل الحلم حقيقة

أوسيا نيمو 50 إسمه الجليد، يخت وُلد لجعل الحلم حقيقة

أوسيا نيمو 50 إسمه الجليد، يخت وُلد لجعل الحلم حقيقة
٢٣ يوليو ٢٠١٨
تم تصميمها مع الأخذ بعين الإعتبار ملّاكها المدركين، إنّ مشروع ميغا يخت نيمو 50 الجليد هو مشروع جديد طموح تقوم شركة أوسيا الفرنسية بتطويره بالتعاون مع شركائها ألدو مانا "رئيس مكتب البحر المتوسّط لأوسيا" الذي إفتتحته أوسيا منذ بضعة أشهر في إيطاليا، ومصمّمه فولڤيو دي سيموني. في واقع الأمر، صمّم نيمو 50 الجليد للأشخاص الذين لديهم حلم كبير وغير مستعدّين لتقديم تنازلات بشأن ما يريدون.
بعض الناس يحلمون بجمال المناطق الإستوائية الرائعة، والبعض الآخر يفضّل التوجّه إلى المناظر الطبيعية الخلابة في القطب الشمالي أو أنتاركتيكا، وإستكشاف الطبيعة الغير ملوّثة أو الإستمتاع بمناظر تحبس الأنفاس. وهذا فقط من حلم الإبحار حول القارة القطبية الجنوبية، حلم يدوم مدى الحياة للعديد من الملاك - أن فكرة نيمو الجليد، وهي بطول 50 متر مع حمولة إجمالية تبلغ 499 طن، بدأت بالفعل.
نيمو 50 الجليد، يتمّ بناؤها وفقاً لمتطلبات قواعد فئة الجليد، سيأخذ تصميم فنّي متطرّف، حيث أراد المصمّم فولڤيو دي سيموني التأكيد على الحمض النووي للعلامة التجارية الفرنسية. تعكس معايير التصميم والبناء لهذا اليخت بشكل رائع روح مصنع سفن أوسيا، الذي يتمثّل نشاطه الأساسي في تصميم وبناء السفن العسكرية. وهكذا، يمكن للمرء أن يُخمّن السبب في أن نصف اليخوت السياحية التي صمّمها أوسيا حتى الآن، أبحر فقط حول العالم وعبر كل المحيطات.
صُمّم نيمو الجليد لتحدّي البحار على إرتفاعات عالية أثناء البحث عن المناظر الطبيعية الفريدة أو لمغامرات العمر. يخت مثالي لإستكشاف أماكن السحر الخالص، مثل قناة دريك أو جزيرة كوفرفيل مع جبالها الصخرية الداكنة أو جزيرة دانكو المذهلة، على سبيل المثال لا الحصر. أعدّت كل التفاصيل بعناية لضمان تمتّع الضيوف بإقامة مريحة لفترات طويلة جداً وتحسين التنقل أيضاً في ظلّ ظروف قاسية. على سبيل المثال، يمكن إطلاق الزوارق أو القوارب المطّاطية ذات الهياكل الصلبة أو سفن الإنزال وإستعادتها بإستخدام معدّات نقل مخصّصة. في واقع الأمر فإنّ  ذراع رفع نيمو الجليد، هي بالضبط نفس تلك المثبّتة على السفن العسكرية للتعامل مع الهبوط اليدوي في أمان تام.
يتميّز هذا المفهوم بحل تصميمي مهم، وهو منطقة تقنية تقع على "السطح المرتفع"، الذي يهدف أيضاً إلى إستيعاب معدّات الرفع. مستوى السطح في هذه المنطقة، والذي يتّصل مباشرةً مع الصالون الرئيسي، هو أقل من متر واحد فوق خط الماء للتأكّد من أنه يمكن للضيوف الوصول إلى زوارق الإنقاذ بسرعة وأمان. أيضاً، منطقة مفضّلة في الهواء الطلق للضيوف الذين يمكنهم الإستمتاع بها أثناء وجودهم في مأوى من سوء الأحوال الجوية.
غرفة المحرّك هي منطقة واسعة وجيّدة التهوئة. هناك، يمكن الوصول بسهولة إلى كل مكوِّن، وجهاز، ومعدّات لإصلاح الحالات الطارئة من قِبل الموظّفين الفنّيين. كما تتوفّر ورشة عمل مجهّزة تجهيزاً كاملاً بمساحة 6 أمتار مربّعة وغرفة تحكّم مزوّدة بجميع أنظمة التحكّم عن بعد اللازمة لتشغيل أنظمة اليخت الرئيسية في "الوضع اليدوي". ترتبط كل من ورشة العمل وغرفة التحكّم مباشرةً بأماكن إقامة الطاقم من خلال ممر مركزي في الطابق السفلي، وذلك ليس فقط لزيادة كفاءة الطاقم وراحته إلى أقصى حد، ولكن أيضاً لتعزيز راحة وخصوصية الضيوف.
يتم دمج الفتحات في هيكل مخصّص، لتحميها جنباً إلى جنب مع المراوح والدفّات ، إذا ضرب جسم اليخت جبل جليدي أو أجسام مغمورة جزئياً، هذا النوع من البناء هو سمة نموذجية لجميع اليخوت التي بنتها أوسيا حتّى الآن.
 صُمّمت منطقة إقامة الضيوف من أجل زيادة راحة الضيوف خلال إقامة طويلة على متن اليخت: شقّة المالك، تصميم لعرض اليخت الكامل يغطّي الجزء الأمامي من السطح الرئيسي، يضم صالة خاصة يمكن إستخدامها إمّا ردهة للإسترخاء أو منطقة للدراسة، إذا إحتاج المرء للعمل على متنه. يوجد حمام كبير ويمكن دمج حمام بخاري كبير إذا لزم الأمر.
مساحات المعيشة هي أيضاً واسعة جداً تزيد من الراحة خلال فترات الإقامة الطويلة، كما يحصل في المساحة المفتوحة الكبيرة في وسط طابق اليخت  الرئيسي.
عند السفر إلى الأراضي البعيدة أو الغير مكتشفة، يلعب الطاقم دوراً حاسماً. هذا هو السبب في وجود مساحات كبيرة وفعّالة ومريحة لديهم. وبما أنّ أي طاقم يبحر عبر المحيط يتكوّن من أشخاص خبراء، سواء كانوا موظّفين فنّيين مؤهّلين تأهيلاً عالياً أو مستكشفين، فإنّ أماكن إقامتهم تحتاج إلى تصميم وترتيب مع مراعاة واجباتهم.
تقوم أوسيا حالياً ببناء العديد من السفن العسكرية: أطولها 85 متراً، ستكون أكبر سفيينة  مصنوعة بالكامل من الألومنيوم يبنى لأغراض عسكرية. يُعتبر الألومنيوم مجرد ميزة واحدة لليخوت التي تحمل علامة أوسيا التجارية، وهي علامة تجارية تجتذِب بشكل متزايد العملاء حول العالم والبحّارة الباحثين عن مغامرات جديدة. وللأحلام لأن تتحقق.
C
شروط ملفات الارتباط
ملفات تعريف الارتباط هي ملفات مخزنة في متصفحك بهدف تخصيص تجربة الويب الخاصة بك. من خلال قبول سياسة ملفات تعريف الارتباط ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
القوائم التي يتعين مقارنتها
لا توجد قوائم للمقارنة
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كلمه السر
نسيت رقمك السري؟ تذكير