الأعمال جارية في يخت بيلجين ٢٦٣ الثاني

الأعمال جارية في يخت بيلجين ٢٦٣ الثاني

الأعمال جارية في يخت بيلجين ٢٦٣ الثاني

الأعمال جارية في يخت بيلجين ٢٦٣ الثاني
٢٧ يونيو ٢٠١٨
العمل جاري بسرعة لبناء أكبر يخت لشركة بيلجين لليخوت في مصنع اليخوت في  المصنع غرب إسطنبول، وهو اليخت بيلجين ٢٦٣. 
تحتفظ اليخوت بيلجين ٢٦٣- I وبيلجين ٢٦٣- II بكل ميزات بيلجين لليخوت، بما في ذلك مساحات شاسعة للمعيشة، أي صالون كبير ومساحات خاصة لصاحب اليخت. لليخت أيضاً تصاميم خارجية من تصميم "يونيك ياخت ديزاين"، وتصاميم داخلية من أعمال " H2 ديزاين ستوديو" وفريق "بيلجين يخت ديزاين". 
إنّ الأسطح الزجاجية الكبيرة في الطابق العلوي الأساسي أصبحت جزء أساسي من التصميم فهي تسمح بالكشف عن المناظر الخلابة وتسمح بدخول الضوء إلى الداخل. الصالون الرئيسي مقسوم إلى منطقتين، إحداها للمعيشة والثانية لتناول الطعام، مع طاولة تسع لستة عشر شخصاً. نجد الخطوط الداخلية واضحة ومثبّتة ما يعطي شعوراً عصرياً. كما نجد الزخرفة غنيّة بخشب ماكاسار الأبنوس الثقيل والغامق، والكينا والرخام. على نفس المنصة، مقصورة المالك تملك غرفة ملابس كما تملك شرفة وهي واحدة من ميّزات الخاصة لليخت.
من خلال تصميم اليخت، حاول المصمّمون خلق منطقة مفتوحة للمناظر الجميلة وشعور بالهواء النقي. إنّ السطح العلوي والسفلي لليخت يحتوي على مقصورات لكبار الشخصيات وللضيوف، ويحتوي نادي شاطئي كبير، كما أنّ إستعمال المواد والتصاميم يؤكد خلق الشعور المطلوب. لا نجد تغييرات كبيرة بين الهيكل الأول والثاني، ولكن بالإمكان التعرف على بعض التفاصيل الثانوية بسهولة. فمثلاً، تصاميم مناطق المعيشة في الهيكل الثاني تعطي شعوراً دافئاً أكثر، بينما تصاميم الهيكل الأول هي أكثر سطوعاً بسبب النسيج الفاتح والمواد المشعّة.
يقول "اميركان أوزتورك"، الرئيس التنفيذي لشركة "يونيك يخت ديزاين": "إن المساحات الخارجية والداخلية في بيلجين ٢٦٣ مليئة بالمفاجآت. بالنسبة لي، المنطقة الأروع هي نادي الشاطئ. أثناء تصميم اليخت، وضعنا الألعاب المائية على سطح  اليخت من الأمام. بهذه الطريقة إستطعنا ربط نادي الشاطئ بالصالون الرئيسي. كما يخلق حوض السباحة وهو بطول ٨،٥ متراً وعمق ١،٤ متراً، جواً ممتعاً ومكاناً للإختلاط مع الأصدقاء. نرى أيضاً، أنّ بيلجين ٢٦٣ سيتميّز عن سابقاته من جوانب عديدة، فقد تم تحسين تصميم اليخوت الفاخرة بشكل رائع. مع محركين بقوة ٢٥٦٠ كيلوواط، بإمكانه الوصول إلى سرعة ٢٠ عقدة، في حين أن سرعة ١٢ عقدة في الإبحار ستحافظ على إستهلاك وقود بمعدل ٢٥٠ لتر في الساعة. لقد بُنيت اليخوت إمتثالاً لشهادة IMO Tier III  من المنظمة البحرية الدولية ومن المفترض أن تكون أكثر اليخوت حفاظاً على البيئة ضمن فئتها."
تستمر الأعمال بوتيرة سريعة لإطلاق بيلجين ٢٦٣ – I، في النصف الثاني من العام ٢٠١٩، كما وبيلجين- II التي ستنطلق في العام ٢٠٢٠. 
C
شروط ملفات الارتباط
ملفات تعريف الارتباط هي ملفات مخزنة في متصفحك بهدف تخصيص تجربة الويب الخاصة بك. من خلال قبول سياسة ملفات تعريف الارتباط ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
القوائم التي يتعين مقارنتها
لا توجد قوائم للمقارنة
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كلمة السر
نسيت كلمة السر؟ تذكير