العرض الأول في جميع أنحاء العالم ليخت أزيموت غراند 32 متر في معرض كان لليخوت

العرض الأول في جميع أنحاء العالم ليخت أزيموت غراند 32 متر في معرض كان لليخوت

العرض الأول في جميع أنحاء العالم ليخت أزيموت غراند 32 متر في معرض كان لليخوت

العرض الأول في جميع أنحاء العالم ليخت أزيموت غراند 32 متر في معرض كان لليخوت
٢٩ يونيو ٢٠١٨
الطليعية هي الكلمة الأساسيّة التي تعبّر عن معنى هذا اليخت، الذي يقدّم عرضاً جديداً لإبداع تصميم Azimut Yachts سيجعل ظهوره العالمي لأوّل مرّة في مهرجان كان لليخوت في سيبتمبر 2018.
الهدف الرئيسي لجميع تحرّكات هذا اليخت هو التميّز عن الفن الكلاسيكي. هذه المهمّة نفسها، تفسّر على أنها الرّغبة في التعبير عن رؤية مبتكرة تنفصل عن الماضي.
Azimut Grande 32 Metri الجديد، مع تصميمات خارجيّة من تصميم ستيفانو ريغيني وتصميمات داخليّة من أشيل سالفاغني.
Azimut Grande 32 Metri هو في الطليعية بكل معنى الكلمة، لأسباب أقلّها وجود العديد من الحلول غير المسبوقة التي أثبتت أحقيت الشركة بمكانة بارزة في عالم اليخوت الفاخرة، وبسبب المنصّة البحريّة المتطوّرة المركّبة بتقنية تجمع Carbon Tech و D2P hull,  وأيضاً التفوّق في التصميم الفريد الذي يميّز أعمال سالفاغني الرائعة.
صمّم ستيفانو ريغيني خطوطاً خارجية قوية، مع ميّزات أسلوبيّة تمتد نحو المؤخرة تخدع العين بطريقة تخفي الأحجام الداخلية الكبيرة التي يضمّها القارب.
نادي شاطئي شاسع في الخلف، ومرآب جانبي يمكن أن يستوعب قارب بطول 5 أمتار و مزلجة مائية بطول 3 أمتار، وأسطح زجاجيّة بإرتفاع كامل على جانبي مقصورة المالك ذات العرض الكامل، وبناء  المقدمة العامودي هي السّمات المميّزة التي منحها ريغيني ل Grande 32 Metri ، ممّا جعله فريد تماماً في فئته.
في الداخل ، لا يزال الشعور بالراحة والرفاهية يتخلّله خصائص المكوّنة للنموذج الجديد، ممّا يحافظ على الشعور العائلي مع وحدتين غراند أخرتين صمّمهما سالفاجني (27 و 35). لا يزال نهجه يتجنّب الزخرفة النقية ويركّز بدلاً من ذلك على التكوين المكاني: الأسطح المائعة تفصل عن الجدران لتشكّل نظام مستقل، بإستخدام العناصر المكانية التي تتدفّق بسلاسة لإنشاء أحجام متميّزة. الإعدادات في نفس الوقت مرحّبة، بسيطة ومتطوّرة، تلعب على توازن متناغم من التفاصيل والعمليّة. الجدران تتعانق وتتوسع، مثل سلسلة من السلبيات والإيجابيات التي تعمل على تثبيت وتمديد المساحة. تتناوب الأسطح الخشبية الداكنة المصقولة مع مساحات واسعة وأقسام من السقف لتبرز أصناف خشبيّة ذات ألوان فاتحة: كل شيء منصّق.
تتكون المنطقة الليلية من خمس مقصورات مزدوجة. يغمر الضوء الطبيعي مقصورة المالك الضخمة  في الطابق الرئيسي، بينما تقع المقصورات الأربعة الأخرى في  الطلبق السفلي، وتحتوي إثنتان على سريرين توأمين وإثنتان على سريرين مزدوجين.
تم بناء البنية الفوقية بالكامل بإستخدام تقنية Carbon Tech و ريزين الإيبوكسي: التأثير المشترك لهذه المواد وhull D2P يوفّر أقصى مستويات كفاءة الإستهلاك عند كل من سرعة الإبحار البطيئة والسرعات العالية، مما يوسّع من نطاق اليخت.
يتكون نظام الدفع من وحدتين MTU MHP 2.200 يقودان اليخت إلى سرعة قصوى تبلغ 26،5 عقدة.
إنّ الحلول غيرالمسبوقة في فئة حجمها تعطيها مكاناً منصفاً في عالم اليخوت الفاخرة.
C
شروط ملفات الارتباط
ملفات تعريف الارتباط هي ملفات مخزنة في متصفحك بهدف تخصيص تجربة الويب الخاصة بك. من خلال قبول سياسة ملفات تعريف الارتباط ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
القوائم التي يتعين مقارنتها
لا توجد قوائم للمقارنة
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كلمة السر
نسيت كلمة السر؟ تذكير